الإثنين 28 سبتمبر 2020 10:34 مـ
بوابة البرلمان

رئيس التحرير أحمد الحضرى

رئيس التحرير أحمد الحضرى

مقالات

د.هشام ماجد يكتب.. كمائن نفسية تدمير لذاتك.

بوابة البرلمان

النفس البشرية والعقل البشري عالم مليء بالأسرار التي لا يمكننا أن نستوعبها، فهي إحدى عجائب الخالق في خلقه. ويحاول علماء النفس دائمًا أن يفهموا كيفية عمل العقل، وما الذي يؤثر في سلوكياته.
وقد تحدث الكثير من علماء النفس عن الفخاخ النفسية أو السلوكية التي تقود الناس في الاتجاه الخاطئ في حياتهم بشكل عام. ونتحدث في هذا المقال عن بعض الفخاخ النفسية الأكثر شيوعًا وكيفية تجنبها.

الفخ الأول: ترسيخ أفكار باعتبارها مسلمات:

بعضنا يتخذ بعض الأمور على أنها أمور مسلم بها، وأنه لا يمكن أن تتغير تلك الأشياء أبدًا. ولهذا نقوم دائمًا باختيارها أو الانحياذ لها عند وضعنا في حالة اختيار ما بين أمرين.

كيفية تجنبه ؟
من أجل تجنب هذا الفخ، يجب أن تظل مرنًا في تفكيرك، ومنفتحًا دائمًا على مصادر جديدة للمعلومات.

الفخ الثاني: حماية اختياراتك بتحيز مفرط:

هذا الفخ معظمنا يقع فيه في مرحلة ما من حياتنا، فأحيانا نكون من داخلنا مقتنعين تمامًا بأن اختيارنا يتجه في الاتجاه الخاطئ، ولكننا مع ذلك نقوم بالاستمرار والمضي قدمًا في نفس الاتجاه، ولا نبالي بتحذيرات من حولنا، خاصة لو كانت تلك القرارات تؤثر على حياتنا. فالأمر في النهاية يكون كارثي .

كيفية تجنبه ؟
دائمًا يجب أن نتذكر أنه.إذا أيقنت أن حكمك على الأمور خاطئ، فإنه فكلما خرجت منه سريعًا، كان حالك أفضل.

الفخ الثالث: اللجوء لنفس الأشخاص مرارًا وتكرارًا .

هذا الفخ مرتبط جزئيًا بعلاقتنا الاجتماعية مع الأشخاص من حولنا، فمعظمنا يلجأ لأخذ نصائح من أشخاص معينة ، ويعتمد عليهم كمصدر للمعلومات وكمصدر للنصيحة، فإذا قمت باللجوء لنفس الأشخاص الذين أوقعوك في قرار سيء من قبل، أو جعلوك تخسر ، فأنت قد وقعت في هذا الفخ بالتأكيد.

كيفية تجنبه ؟
تأكد من حصولك على نصيحة موضوعية من مصادر جديدة، بدلاً من استشارة الشخص الذي قدم لك النصيحة السيئة في المقام الأول.

الفخ الرابع: إغلاق أعيننا عن الحقائق .

غالبًا ما يقوم الأشخاص الذين يقعون في هذا الفخ بإغلاق أعينهم عن الحقائق السائدة ، فعلى سبيل المثال يغفلون عن حقائق.ليست علي هواهم حتى لا يفعلوا شيئًا ويؤجلون مواجهة الأمر الذي يتعين فيه مواجهة الخسائر.

كيفية تجنبة ؟
إذا كنت تعلم في أعماقك أن هناك مشكلة ، لكنك تقرأ كل شيء وتراه بوضوح ما عدا الأخبار التي تحذرك ، فمن المحتمل أنك تعاني من هذا التأثير الضبابي، والذي يجعلك تغلق عينيك عن الحقيقة.

الفخ الخامس: فخ التأثر والذهاب خلف التيار .

فخ الركض وراء التيار الخاطيء من أسوأ الفخوخ التي يضعها لك عقلك فكل شخص منا لديه تركيبة نفسية مختلفة، جنبًا إلى جنب مع مجموعة فريدة من الظروف تمتد إلى العمل والأسرة وآفاق العمل. هذا يعني أنه على الرغم من أنك تحتاج إلى أن تكون على دراية بما يفعله الآخرون، فإن وضعهم ووجهات نظرهم ليست بالضرورة مناسبة لك ولظروفك.

كيفية تجنبه ؟
انتبه واحذر من فخ التأثر بالآخرين، فيجب أن تقرر لنفسك وبنفسك فقط ولأتخسر نفسك وأنت تحاول إرضاء الجميع لأن المجتمع الأن أصبح غريب جداً فهو يراقب ، ثم يمدح ، ثم يذم ."

د.هشام ماجد الطبيب النفسي والمحاضر الدولي الفخاخ النفسية الطب النفسي مقالات بوابة البرلمان

مقالات

آخر الأخبار