×
بوابة البرلمان

    رئيس التحرير أحمد الحضرى

    الأربعاء 18 مايو 2022 02:45 مـ
    أخبار مصر

    أول تعليق من الكنيسة الأرثوذكسية علي فيديو شهيد شمال سيناء

     قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية
    قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية

    نعت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية برئاسة قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، ابنها البار نبيل حبشي سلامة والذى اختطف على يد عناصر تكفيرية بـ شمال سيناء واستشهد على أيديهم بعدها.


    وجاء في نص البيان، “تنعي الكنيسة القبطية الأرثوذكسية برئاسة قداسة البابا تواضروس الثاني، ابنها البار نبيل حبشي سلامة الذي اختطفته عناصر تكفيرية بشمال سيناء منذ خمسة أشهر واستشهد بأيديهم بعدها، وهو ما ظهر من خلال مقطع فيديو نشرته المنصات التابعة لهذه العناصر، اليوم، وإذ تنعي الكنيسة الابن والخادم الأمين، تفرح بنصيبه السماوي الذي صار له في المسيح، بواسطة تمسكه بإيمانه حتى الدم”.


    وأضاف البيان: “تؤكد الكنيسة على وقوفها متضامنةً مع كل مجهودات الدولة المصرية في دحض أعمال الإرهاب البغيضة، التي ستزيدنا عزمًا واصرارًا على الحفاظ على وحدتنا الوطنية الغالية، وفي ذلك نحيي أبطال القوات المسلحة والشرطة المصرية، كما نقدم تعازينا إلى أسرة الشهيد، وكنيسته، مصلين من أجل سلام بلادنا وازدهارها”.


    وتداول عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لاستشهاد أحد الأقباط يدعى نبيل حبشي سلامة على يد عناصر إرهابية تابعة لـ"ولاية تنظيم سيناء".


    ويقول المواطن القبطي نبيل حبشي سلامة - في بداية مقطع الفيديو المتداول قبل استشهاده - إنه يبلغ من العمر 62 عاما وأنه تم أسره من قبل ولاية تنظيم سيناء منذ 3 أشهر و11 يوما، وأنه قام ببناء كنيسة السيدة العذراء مريم للأقباط الأرثوذكس بمدينة بئر العبد.

    وتحتفل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية اليوم بالأحد السادس من الصوم الكبير والذى يطلق عليه اسم "أحد الاستنارة او التناصير"، حيث أقيمت صلوات القداسات بجميع الكنائس والأديرة في مصرر وبلاد المهجر، وسط تطبيق الاجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد.


    وقال قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية - في كلمة له خلال عظته الأسبوعية الأربعاء الماضى - إن الكنيسة قديما كانت تضع برنامجا لتعليم الموعوظين عبر فترة الصوم وعندما يأتى أحد المولود أعمى ينالون سر المعمودية وتحدث لهم الاستنارة.


    وأكد القمص أثناسيوس فهمى جورج، أن الغرض الرئيسي من الصوم الأربعيني الكبير في عصور كنيستنا الأولي هو تعليم الموعوظين أي المؤمنين الجدد بالمسيح، وتهيئتهم لنوال نعمة المعمودية، وحينما اختفى نظام الموعوظين، بقي المعني الأساسي للصوم الكبير كما هو، فرغم أننا معمدون إلا أننا في أغلب الأحوال نفقد قوة الحياة الجديدة التي سبق فنلناها في جرن المعمودية، ولذلك فإن المنهج الكنسي الليتورجي والفكر التعبدي للكنيسة جعل من فترة الصوم الأربعيني المقدس فرصة رجوع من جديد إلي هذه الحياة الإلهية التي وهبها لنا المسيح ونلناها منه في المعمودية لأننا نسينا قوتها وفاعليتها وقيمتها وسط اهتماماتنا وانشغالنا وسط مشاغل هذا العالم.

    الكنيسة القبطية الأرثوذكسية قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية نبيل حبشي سلامة الارهاب سيناء داعش

    أسعار العملات

    العملةشراءبيع
    دولار أمريكى​ 15.657515.7575
    يورو​ 18.962819.0902
    جنيه إسترلينى​ 20.710220.8361
    فرنك سويسرى​ 17.598617.7190
    100 ين يابانى​ 15.049515.1500
    ريال سعودى​ 4.17424.2011
    دينار كويتى​ 51.437351.7828
    درهم اماراتى​ 4.26234.2903
    اليوان الصينى​ 2.39122.4077

    أسعار الذهب

    متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
    الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
    عيار 24 915 إلى 918
    عيار 22 839 إلى 841
    عيار 21 801 إلى 803
    عيار 18 687 إلى 688
    الاونصة 28,470 إلى 28,541
    الجنيه الذهب 6,408 إلى 6,424
    الكيلو 915,429 إلى 917,714
    سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

    مواقيت الصلاة

    الأربعاء 02:45 مـ
    17 شوال 1443 هـ 18 مايو 2022 م
    مصر
    الفجر 03:20
    الشروق 05:00
    الظهر 11:51
    العصر 15:28
    المغرب 18:43
    العشاء 20:11

    استطلاع الرأي