الخميس 24 سبتمبر 2020 07:25 مـ
بوابة البرلمان

رئيس التحرير أحمد الحضرى

رئيس التحرير أحمد الحضرى

متنوعات الاقتصاد

”البنك المركزي”: مبادرة ”رواد النيل” تستهدف مساعدة الشباب في إنجاز مشروعاتهم

نرمين الطاهرى
نرمين الطاهرى

قالت نرمين الطاهري وكيل محافظ البنك المركزي المصري للتطوير المصرفي، إن مبادرة رواد النيل التي يرعاها البنك المركزي بالتعاون مع جامعة النيل الأهلية تستهدف الوصول إلى الشباب في كافة أنحاء الجمهورية ومساعدتهم على تأسيس مشروعاتهم الخاصة بهم أو تطوير مشروعاتهم القائمة بما ينعكس إيجابيا على خلق أجيال مستقبلية مؤهلة بما يخدم الاقتصاد المصري ويساعد على تحقيق التنمية المستدامة.


وأضافت الطاهري - في تصريحات اليوم الأحد - أن مبادرة رواد النيل تتواجد الآن في نحو 15 محافظة من خلال 28 مركز تطوير أعمال، ونستهدف زيادتها إلى 100 مركز بنهاية العام الجاري والوصول إلى كافة المحافظات، لتقديم الخدمات لرواد الأعمال في مختلف المجالات والتخصصات، بالتعاون مع البنوك المشاركة والبالغ عددها 12 بنكا في الوقت الحالي ومن المستهدف زيادة أعدادها في المستقبل.



وأشارت إلى أن الفترة المقبلة ستشهد التوسع في التعاون مع الجامعات المصرية ليصل عددها إلى 30 جامعة، بجانب مراكز الشباب المنتشرة في كافة أنحاء الجمهورية، بما سيمثل نقاط الانطلاق للمبادرة ومشاركة الشباب في تحويل أفكارهم إلى مشروعات على أرض الواقع وكذلك مساعدة أصحاب المشروعات القائمة على توسيع أعمالهم من خلال فرص التدريب والتمويل والتأهيل والتشبيك التي تقدمها المبادرة.



وأوضحت أن البنك المركزي المصري أطلق العديد من المبادرات لدعم الاقتصاد المصري ومنها مبادرة المشروعات الصغيرة والمتوسطة والتي الزمت البنوك بتخصيص 20 % من محافظها الائتمانية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، وبلغ حجم التمويل الممنوح من خلال هذه المبادرة حتى الآن نحو 160 مليار جنيه، لكن المستهدف مضاعفة هذا الحجم من التمويل واستغلال الطاقات الكبيرة التي يتميز بها الشباب المصري والقدرات التمويلية التي توفرها البنوك. ولفتت الطاهري إلى مصر لا تعاني من توفير التمويل اللازم لمشروعات الشباب، كما تزخر مصر بشباب خلاق ذو أفكار ابتكارية، وكان لابد من إيجاد حلقة الوصل بين الشباب والتمويل، وهنا يتمثل دور مبادرة رواد النيل في تقديم خدمات غير مصرفية للشباب ولأصحاب المشروعات والتي كانت تمثل أكبر عائق أمامهم مثل عملية كيفية بلورة الأفكار إلى مشروعات وكذلك كيفية عمل دراسات الجدوي والحصول على عمالة مدربة ومؤهلة وكذلك كيفية ايجاد السوق للمنتجات التي ستنتجها مشروعاتهم وأيضا كيفية التوسع في المشروعات وكيفية الحصول على التمويل اللازم له.



وبينت وكيل محافظ البنك المركزي أن أهداف مبادرة رواد النيل عديدة، لا تتمثل فقط في خلق فرص عمل للشباب وتدريبهم لكنها تمثل مبادرة قومية سواء على صعيد الاقتصاد من خلال إحلال الواردات بالصناعة المصرية وزيادة الصادرات بما سينعكس كل ذلك على المجتمع ككل ويسهم في تحقيق التنمية المستدامة وخلق كوادر وأجيال قادمة قادرة على الإسهام في تحقيق مستهدفات وخطط التنمية للدولة.



ونبهت إلى أنه من بين أهم أهداف مبادرة رواد النيل استقطاب القطاع غير الرسمي ومساعدته على التوسع والنمو والاستفادة من المميزات التي تتوفر للقطاع الرسمي من فرص كبيرة للتوسع والتشبيك مع المصنعين والمصدرين من خلال حاضنات الأعمال بما سينعكس إيجابيا على تحقيق الشمول المالي والذي يعد من الأهداف القومية الأساسية في هذه المرحلة.



وأشارت إلى أن مبادرة رواد النيل من خلال التعاون مع جهات مختلفة محلية ودولية تقوم بمنح شهادات معتمدة للمتدربين وأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة وللمنتجات، كما تم الاستفادة من برامج عديدة مشابهة دولية في بلدان مختلفة مثل الهند وماليزيا ودول أوروبية وتم استخلاص منها ما يفيد التجربة المصرية، حتى تمكنا من بلورة تجربة رواد النيل كتجربة مصرية فريدة لها خصائها ولدينا فرص كبيرة للتوسع والاستفادة من طاقات الشباب في كل ربوع مصر.



وأكدت على أهمية التكاتف بين أجهزة الدولة المختلفة والاستفادة من النجاحات التي تحققها بعض الجهات والبناء عليها واستكمال مسيرة ما وصلت إليه تلك النجاحات، خاصة في ظل التعاون المثمر بين مختلف الجهات المشاركة في مبادرة رواد النيل ومنها جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ووزارة الشباب والرياضة ووزارة البحث العلمي والجامعات والبنوك، حيث تتكاتف كل هذه الجهات لدعم أصحاب رواد الأعمال وتقديم كافة الخدمات المتنوعة له تحت شعار واحد وهدف واحد هو تحقيق التنمية لمصر.



من جانبه قال مصطفى منير نائب مدير قطاع التطوير المصرفي بالبنك المركزي المصري، إن مبادرة رواد النيل جاءت لسد الفجوة بين التمويل وأصحاب رواد الأعمال والمشروعات، مشيرا إلى أن توافر التمويل لم يكن يوما يمثل عائقا، وكذلك الأفكار والمشروعات الراغبة في التوسع، ولكن كان هناك فجوة كبيرة بين الجانبين، والهدف الرئيسي لمبادرة رواد النيل هو سد هذه الفجوة وتأهيل أصحاب الأفكار ورواد الأعمال والمشروعات للحصول على التمويل من خلال العديد من الخدمات التي تقدمها المبادرة.





وأضاف أن مراكز تطوير الأعمال التابعة لمبادرة رواد النيل تساعد الشباب على تحويل أفكارهم إلى مشروعات وتطويرها وكذلك توفير فرص التسويق لمنتجاتهم من خلال التشبيك مع السلاسل التجارية والمصدرين، مشيرا إلى أن المبادرة تتبنى الأفكار وتقدم لها الدعم الفني والتدريب حتى تصل إلى مرحلة إنشاء الشركة والمشروع ، لافتا إلى أن الأمر لا يتوقف عند هذا الحد بل تستمر المتابعة لمساعدة تلك المشروعات على التوسع.

البنك المركزي مبادرة رواد النيل مساعدة الشباب إنجاز مشروعات الشباب نواب الشعب مجلس النوتب بوابة البرلمان

متنوعات