الأربعاء 16 أكتوبر 2019 02:06 صـ
بوابة البرلمان

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير أحمد الحضري

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير أحمد الحضري

أراء سياسية

سيد خاطر يكتب.. «عليك أن ترحل يا سيسي»

بوابة البرلمان

نطالب الرئيس السيسي بالرحيل عن كُرسي الحُكم دون قيد أو شرط .. وأن يُعيد لنا مُجبراً مصرنا الوردية التي كانت طوال عقود طويلة ، مروراً بعام 2011 السعيد البهيج بحرائقه اللذيذة التي كانت تنير سماءنا وتُسعدنا ونحن نرى منشآتنا العامة والخاصة وهى تتآكل وتتحول إلى رماد ينعش القلوب ، وشبابنا الواعي وهو يقضي لياليه العامرة بدخانها الأزرق وحبوبها المنعشة على الأرصفة ومقاهي وسط البلد وبصحبته فتياتنا الثائرات أتباع الرائدة الفاضلة نوال السعداوي ، عليه أن يعيدنا إلى عام 2012 / 2013 عام حكم جماعة الإخوان الديموقرطي الرشيد الميمون ، عليه أن يعيد لنا مصرنا إلى حالة الرفاهية التي كان يحياها 100 مليون مواطن قبل أن يتولي سيادته الحكم منتصف عام 2014 ، حيث لا فقير ولا آكل من القمامة كما حدث ( ورأينا هذا فجأة ) في عهده ، وأن يمحو الفساد الذي لم تعرفه مصر أبداً لا في عهد ناصر ولا السادات ولا مبارك ولا حتى مرسي ، نطالبه أن يعيد لنا مصرنا بتعليمها الراقي المُصنف عالمياً الذي أفشله هو ، أن يعيد لنا مصرنا بنظامها الصحي الفريد الذي أهمله وأضعفه بعد أن كان متميزاً كل التميز ، أن يعيد لنا عشوائياتنا التي كانت منارة بمنشآتها الراقية ، أن يعيد لنا مصرنا بصحرائها الواسعة التي كانت تزهو برمالها المتلألأة ، يعيد لنا مصانعنا الحكومية المُنتجة الرابحة .. ويتحتم عليه أيضاً أن يهدم الكباري التي شيدها ، والأنفاق التي حفرها ، والطُرق التي رصفها ، أن يزيل كل ما تسبب في هروب المستثمرين وتشويه الوجه الحضاري لمصرنا ن عليه أيضاً أن يعيد الاحتياطي النقدي إلى ما كان عليه بدولاراتنا الطائلة .

 

وبالطبع عليه أن يعيد مصر إلى مكانتها الدولية الرفيعة التي كانت تتمتع بهاعالمياً وإفريقياً وعربياً وشرق أوسطياً قبل أن يتولى هو مقاليد الحُكم،. عليه أن يعيد لنا مصرنا بأمنها وأمانها الذي كان ، فلقد راودنا الحنين إلى أيام اللجان الشعبية اللطيفة وسهراتنا الممتعة بالعصي وغطيان الحلل أمام بيوتنا لحمايتها من قُطاع طُرق ولصوص أحباء أعزاء ، عليه أن يعيد الأراضي التي سبق أن حازها مواطنون أفاضل حُباً وكرامة بوضع اليد دون دفع جنيه واحد للدولة ، عليه أن يعيد لنا مصرنا بكهربائها التي لم تنقطع يوماً في أي عهد سابق ،وبمنتجاتها البترولية التي كانت تكفي حاجتنا وتزيد حتى أننا كنا نضطر إلى إلقاء الفائض منها في التُرع والمستنقعات، يعيد لنا غازنا الطبيعي الغزير الذي كنا نعاير به دويلة قطر ، يعيد لنا غاز البوتاجاز الذي لم نكن يوماً نستورده ولم يحدث أبداً أن وقفنا في طوابير طويلة للحصول على أنبوبة منه ، وعليه حتماً وغصباً أن يعيد لنا أهلنا وأحباءنا الدواعش الطيبين بسيناء ليرتعوا هناك مطمئنين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون ، وأن يعيد لهم أنفاقهم التي تربطهم بغزة وتحقق لهم الثراء الذي يتيح لهم أن يعلنوا فيها إمارتهم الإسلامية الداعشية بسلام وتوفيق .


والأهم من كل ما سبق ( يقب ويغطس ) ويرجع لنا رئيسنا الحبوب مُرسي بجماعته ومُرشده .. يرجعه إزاي بعد ما مات ؟!! ما اعرفش .. بس لازم يرجعه .

الفنان سيد خاطر الرئيس السيسى الاخوان الارهاب سيناء القوات المسلحة الجيش المصرى

أراء سياسية

آخر الأخبار